خطورة الأوضاع البيئية في عالمنا

altفي الخامس من شهر حزيران 2012 يصادف يوم البيئة العالمي، الذي يذكرنا جميعا نحن سكان هذا الكوكب بما يتعرض له باجزائه، اليابسة والمائية من خطر جدي وحقيقي.

 ويأتي يوم البيئة هذا العام تحت شعار (الاقتصاد الأخضر) للتأكيد على دوره الحيوي في تحقيق التنمية المستدامة والمحافظة على الموارد الطبيعية من الاستنزاف والتلوث. 
نحن في منظمة الخضر الكوردستانية وبمناسبة اليوم العالمي للبيئة فإننا ندعو المجتمع الدولي إلى القيام بواجباته القانونية والأخلاقية تجاه تحسين الأوضاع البيئية في العالم اجمع، نظرا لما تعانيه الأوضاع البيئية من تدهور مستمر، حيث يعاني العالم من استنزاف وتلوث موارده الطبيعية، في ظل غياب شبه تام لدور الاقتصاد الأخضر.
 وفي ظل احتفال العالم في يوم البيئة العالمي الذي يركز هذا العام على الاقتصاد الأخضر ودوره في تحسين رفاهية الإنسان، فإنه يحذر من خطورة الأوضاع البيئية عالميا بسبب عدم التزام  الدول الكبرى بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية.


في العراق واقليم كوردستان تعاني البيئة من تدهور كبير وخاصة نقص الامدادات المائية من دول الجوار (تركيا وايران) بسبب الاستمرار في بناء السدود العملاقة التي تؤثر على حصة الدول الاخرى من مياه الانهار المشتركة بينها.

 

 

منظمة الخضر الكوردستانية.

دهوك