في البداية البيئة لاحدود لها والبيئة للجميـع وعلى الجميع الحفاظ عليها ، وبعكس ذلك التلوث البيئي لايرحم ولا ينجوا منها أحد لا البشر ولا الحيوانات ولا الشجر ولا الحجر وسـوف تكون عواقبها وخيمـة ! فالتلوث المائي عن طريق التخالط الماء بمياه المجاري ومياه المفرزة من المعامل والمصانع والتي تؤثر في المياه السطحية كالأنهار والبحيرات وصولاً الى المحيطات . كذلك يمكن أن يؤثر في المياه في باطن الأرض المعروفة بمياه الجوفية وذلك تؤدي الى الأذى لكل شـيئ على الأرض وباطنها . أما تلوث التربة فهي عبارة عن تدمير الذي يصيب طبقة التربة المنتجة حيث تنمو فيها جميع غذائنا وبتربة خالية من الإشعاعات التلوث البيئي سوف نحصل على غذاءٍ كافي و وافي وخالي من المواد السامة والمضرة . كذلك تلوث الهواء : عبارة عن كارثة بكل ما معنى من الكلمة ! ويحدث عندما تطلق المصانع والمعامل والمركبات وإستعمال المواد البلاستيكية وأكياس النايلون بشكل يومي وبلا مبالات حيث تفرز الكميات الهائلة من الدخان والغازات السامة وأشعة الفوق البنفسجية التي تؤدي الى ضرر على طبقة الأوزون . لذلك أرى كواجب مقدس على كل فردٍ في العالم المعمورة الحفاض على البيئة النظيفة وإن دَلّ على شيئ فيدل على رُقيّتـك وتحضرك في مجتمعك .

كيف نحافظ على سلامة البيئة ؟

1.       نشـر ثقافة و وعي البيئي بين الأبناء عن طريق التربية والتعليم أي عن طريق المدارس ومؤسسات المجتمع المدني ودور العباد وما شابه ذلك .

2.       الإهتمام والحرص على نظافة المكان الذي نعيش فيه كالبيت أو المدينة أو المنطقة التي ننتزه فيها .

3.       التخلص من القمامة بطريقة حضارية وتنسجم مع قوانين البيئة . لمنع إنتشار الأمراض والأوبئة .

4.       أن لا نضع الزبالة أمام المنزل أو المناطق العامة كالمطاعم والمنتزهات بشكل عشوائي كي لا تكون عرضة للعبث عن طريق الأطفال أو الحيواناة وحتى الطيور فتتناثر بصورة ما وتتجمع عليها الحشرات .

5.       أن لاترمي المهملات بشكل عشوائي في داخل السيارة أو في المنتزهات العامة والخاصة كي تزهو المنطقة بمنظرٍ جميل وحضاري .

6.       التخلص من المواد الصلبة كالزجاج الفارغة والعلب المعدنية والبلاستيكية وما شابه ذلك حيث تجمع المياه فيها وحواليها وتصبح مكاناً آمناً لتجمع الحشرات وتصبح مصدراً للمكروبات والرائحة الكريهة .

7.       الحذر من إستعمال المنظفات الكيمياوية والمواد السامة ومتاجرة المواد الإستهلاكية الرخيصة الثمن والمكلفة على أرواحنا الغير منضبطة حسب قوانين الدولية .

8.       محاسبة ومراقبة تجار الغير منضبطين بقوانين البيئة وسلامة المواطنين .

9.       عدم سماح دخول البضائع المضرة عن طريق المداخل الحدودية .

10.    أن نستعمل المواد الورقية عوضاً عن المواد البلاستيكية كالأكياس والقناني والعلب وما شابه ذلك .                                                                              

فدرهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج يا أخي المواطن . 

نيشان ئاميدى

 

 

مقالات

Default Image

المستقبل للدول غير المتقاعسة مناخياً

المصادقة على اتفاقية باريس حول تغيّر المناخ تؤشّر إلى عصر جديد، تحكمه قواعد مختلفة عما كان سائداً من قبل. قبل مؤتمر باريس العام الماضي، كان البعض يراهن على أن الاتفاق لن يحصل، والنتيجة كانت توقيع مئتي دولة، بما فيها الملوثان الأكبران الولايات المتحدة والصين.…

دستور اقليم كردستان باللغة الكردية

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

دستور اقليم كردستان باللغة العربية

Go to top