أصدرت هيئة البيئة – أبوظبي كتابين للتوعية بأبرز المعالم البيئية في أبوظبي، وذلك ضمن فعاليات "2016 سنة للقراءة". وتم توزيع نحو 180 ألف نسخة على طلاب "المدارس المستدامة" المشاركين في برنامج الماراثون البيئي.

 

الكتاب الأول بعنوان "رحلتي إلى الوثبة"، وهو كتاب تلوين ترفيهي تعليمي يحكي مغامرات طفل خلال زيارته لمحمية الوثبة للأراضي الرطبة لمشاهدة طيور الفلامنغو (الفنتير أو النحام). أما الكتاب الثاني فيحمل عنوان "امرح مع الطاقة المتجددة"، وهو دليل ترفيهي تعليمي مليء بالألعاب والأنشطة المناسبة للطلاب الأهل والمدرسين.

 

ويشارك أكثر من 90 في المئة من مدارس أبوظبي الابتدائية في برنامج الماراثون البيئي. وهو حدث سنوي بدأ عام 2000 بهدف تعزيز المهارات اللغوية والبيئية لدى الطلاب، وتحفيز السلوك الصديق للبيئة لديهم، وتوعيتهم بالقضايا البيئية الملحة وتعريفهم بالحياة النباتية والحيوانية في الإمارات.

  المصدر: البيئة والتنمية..

مقالات

Default Image

المستقبل للدول غير المتقاعسة مناخياً

المصادقة على اتفاقية باريس حول تغيّر المناخ تؤشّر إلى عصر جديد، تحكمه قواعد مختلفة عما كان سائداً من قبل. قبل مؤتمر باريس العام الماضي، كان البعض يراهن على أن الاتفاق لن يحصل، والنتيجة كانت توقيع مئتي دولة، بما فيها الملوثان الأكبران الولايات المتحدة والصين.…

دستور اقليم كردستان باللغة الكردية

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

دستور اقليم كردستان باللغة العربية

Go to top