وقد طور فريق البحث جهازًا، جديدًا من نوعه، لتحويل وتخزين الطاقة، أطلق عليه اسم «المكثف فائق السعة « (super capacitor) بقدرة تخزينية، تساوي 2500 ضعف، من الطاقة الشمسية المولدة للكهرباء، مقارنةً بالمولدات التقليدية السابقة.
وقال البروفيسور إكسافير كريسبين، الذي يقود المشروع البحثي «تكمن أهمية الاختراع بأنه سيمهد الطريق لتطوير أنواع جديدة من المخازن، التي تُشحن بالطاقة الحرارية». وأوضح كريسبين أن «المكثف الجديد يستطيع توليد الكهرباء من مصادر حرارية مختلفة كالشمس، أو النفايات، من خلال التدرج في درجات الحرارة بين طرفي الجهاز».
وأضاف أن «الجهاز لا يحتوي على مواد مكلفة أو خطرة، وسيمنح قريبًا براءة اختراع، لبدء تصنيعه». وأكد كريسبين، أن «فريق البحث يستطيع إنتاج محلول كهربائي (اليكتروليت)، بقدرة تساوي 100 ضعف، لتحويل الحرارة إلى كهرباء، مقارنةً بتلك المستخدمة سابقًا».
وأشار إلى أن «كمية الحرارة المولدة للكهرباء، تعتمد بشكل أساسي على نوعية الإلكتروليت المستخدم من جهة، والفروقات الكبيرة في درجات الحرارة» مؤكدًا أنه سيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل حول هذا المشروع في المستقبل القريب.

القدس العربي.

مقالات

Default Image

المستقبل للدول غير المتقاعسة مناخياً

المصادقة على اتفاقية باريس حول تغيّر المناخ تؤشّر إلى عصر جديد، تحكمه قواعد مختلفة عما كان سائداً من قبل. قبل مؤتمر باريس العام الماضي، كان البعض يراهن على أن الاتفاق لن يحصل، والنتيجة كانت توقيع مئتي دولة، بما فيها الملوثان الأكبران الولايات المتحدة والصين.…

دستور اقليم كردستان باللغة الكردية

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

دستور اقليم كردستان باللغة العربية

Go to top