طالبت هيئة تحولات الطاقة يوم الأربعاء بإجراء جذري لخفض نسب الكربون في إمدادات الطاقة في أنحاء العالم وتحسين كفاءة الطاقة بغرض المساهمة في خفض معدل ارتفاع الحرارة العالمي لما دون درجتين مئويتين.

وتتشكل هيئة تحولات الطاقة من خبراء عالميين من شركات الطاقة وقطاع الاستثمار ومعاهد ومؤسسات عامة وأكاديمية، وتهدف لوضع أساليب لتغيير نظم الطاقة في العالم للوصول إلى مصادر منخفضة الكربون. وقد استعانت الهيئة بشركة إيكوفيس للاستشارات لتحليل الخطط الوطنية للمناخ في 17 بلداً ومنطقة تتسبب في 78 في المئة من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون المتعلقة بالطاقة في أنحاء العالم. وتلك البلدان هي الصين والولايات المتحدة والهند وروسيا واليابان وإيران والبرازيل وإندونيسيا والمكسيك والسعودية وجنوب أفريقيا وتركيا والأرجنتين وفيتنام ونيجيريا وإثيوبيا والاتحاد الأوروبي.

وتمثل هذه الخطط الأعمدة الأساسية لاتفاق تاريخي تم التوصل إليه في باريس في كانون الأول (ديسمبر) الماضي للحد من ارتفاع درجة الحرارة عالمياً "لما دون" درجتين مئويتين خلال القرن الحالي.
 
البيئة والتنمية

مقالات

Default Image

المستقبل للدول غير المتقاعسة مناخياً

المصادقة على اتفاقية باريس حول تغيّر المناخ تؤشّر إلى عصر جديد، تحكمه قواعد مختلفة عما كان سائداً من قبل. قبل مؤتمر باريس العام الماضي، كان البعض يراهن على أن الاتفاق لن يحصل، والنتيجة كانت توقيع مئتي دولة، بما فيها الملوثان الأكبران الولايات المتحدة والصين.…

دستور اقليم كردستان باللغة الكردية

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

دستور اقليم كردستان باللغة العربية

Go to top